رياضة

رابطة اللاعبين المحترفين تطالب حكومة بريطانيا بتغليظ عقوبة جرائم العنصرية بالملاعب

Independent
10 10:02 كانون الثاني 2020
رابطة اللاعبين المحترفين تطالب حكومة بريطانيا بتغليظ عقوبة جرائم العنصرية بالملاعب

دعت رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين، الحكومة البريطانية إلى تغيير القانون فيما يتعلق بكيفية التعامل مع الحوادث التي تنطوي على العنصرية في مباريات كرة القدم، حيث يقود الرئيس التنفيذي جوردون تايلور حملة لإصدار أحكام بالسجن على "جرائم الكراهية".

 

وتأتي هذه الخطوة بعد رفض حكومة بوريس جونسون التماساً من رابطة المحترفين لقيادة تحقيق في العدد المتزايد من حوادث العنصرية في مباريات كرة القدم في بريطانيا، داعية الرياضة التزام موقعها الخاص أولاً قبل إجراء أي تدخل.

 

ومع ذلك، دعت الرابطة السياسيين إلى تغيير القانون فيما يتعلق بكيفية التعامل مع الجرائم العنصرية في كرة القدم، مع فرض عقوبات أشد في محاولة لردع الجناة المُحتملين.

 

وقال تايلور لـ(ديلي ميل) "إننا في رابطة اللاعبين المحترفين سعداء بقيادة هذا، سنضغط على الحكومة لزيادة العقوبات على أولئك الذين أدينوا بارتكاب جرائم عنصرية في كرة القدم، حيث يتضمن الأمر عقوبة الحبس، يجب أن يكون هناك رادع أكبر، لقد طفح الكيل، هذه جرائم كراهية".

ويأتي طلب رابطة المحترفين بعد أن زعم ​​مدافع تشيلسي أنطونيو روديغير أنه تعرض لاعتداءات عنصرية خلال فوز فريقه على توتنهام هوتسبير في ديسمبر (كانون الأول)، حيث ادّعى الألماني أن أكثر من مشجع قاموا بإيماءات قرد تجاهه، والتي أبلغه بها هو وقائد فريقه سيزار أزبيليكويتا، الحكم أنتوني تايلور على الفور، ولكن على الرغم من ذلك أدى عدم عثور توتنهام وشرطة متروبوليتان على أي دليل على وجود أشخاص مذنبين إلى إغلاق القضية.

 

وأبلغ لاعبو مانشستر يونايتد أيضاً عن انتهاكات عنصرية خلال مباراة فوزهم على مانشستر سيتي الشهر الماضي، بينما في المجموع كان هناك أكثر من 35 حالة من حالات إساءة المعاملة العنصرية في مباريات كرة القدم في أوروبا خلال عام 2019، مما أدى إلى دعوات لبذل المزيد من الجهد لمحاربة إحدى أهم الأزمات في الرياضة.

 

وبينما لم يتم العثور على أي دليل يتعلق بادعاء روديغير، تم القبض على رجل في نفس المباراة لقيامه بالإساءة العنصرية لمهاجم توتنهام سون هيونغ مين، الذي تلقى بطاقة حمراء لركله روديغير قبل وقت قصير من ادعاء مدافع تشيلسي أنه تعرض للاعتداء العنصري.

 

وأدى الحادثان إلى اتصال بوبي بارنز، نائب الرئيس التنفيذي لرابطة المحترفين، بوزير الرياضة نايجل آدمز، وكذلك بالاتصال بكل من فيفا ويويفا حول القضية المتزايدة في كرة القدم البريطانية، مع الاعتقاد بأن العقوبات المشددة وإمكانية عقوبة السجن سوف تردع المزاعم المماثلة فى المستقبل.

 

ونادراً ما تؤدي الجرائم المشددة عنصرياً إلى عقوبة السجن، على الرغم من أن مشجع فريق مانشستر يونايتد كارل أندرسون قد حكم عليه بالسجن لمدة 16 أسبوعاً في عام 2017، بعد أن أقرّ بأنه مذنب في الاعتداء على مهاجم مانشستر سيتي رحيم ستيرلينغ.

المزيد من تصنيف رياضة