محليات لبنانية

بعد صورة مغنية.. "الكاثوليكي للإعلام" يتحرّك و"حزب الله" يعتذر!

وكالات
21 06:21 آب 2019
بعد صورة مغنية.. "الكاثوليكي للإعلام" يتحرّك و"حزب الله" يعتذر!

بعد انتشار صورة للقيادي في حزب الله عماد مغنية مع الإمام الخميني، حاملةً هاشتاغ "أبانا الّذي في السماوات" على وسائل التواصل الإجتماعي، تابع مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الأب عبده أبو كسم، الأمر مع قيادة حزب الله والوزير محمود قماطي.

وبحسب بيان صادر عن مدير المركز الكاثوليكي للإعلام، فإن قيادة الحزب استغربت هذا الموضوع واعتبرته عملاً فرديّاً من قبل أحد المواطنين الّذي قام برفع هذه الصورة في بلدة "الشرقيّة".

وأكدت قيادة الحزب لأبو كسم، أن المعنيين بادروا إلى معالجة هذه المسألة، وأزالوا العبارة الدينيّة، "مؤكّدين احترامهم لكل المقدّسات بما فيها المسيحيّة".


وأعربت قيادة الحزب "عن اعتذارها عن هذا العمل غير المقصود"، وأن المعنيين "عبّروا عن تقديرهم واحترامهم لغبطة البطريرك مار بشاره بطرس الراعي وسيادة رئيس اللجنة الأسقفيّة لوسائل الإعلام المطران بولس مطر".

وأثارت صورة علّقها أحد الأشخاص على جدار منزله في بلدة الشرقية قضاء النبطية، للقائد العسكري في "حزب الله" عماد مغنية جدلاً واسعاً، حيث كُتِب عليها "أبانا الذي في السموات"، بحيث اعتبر البعض، أنّها تمسّ بالمقدسات المسيحية، إلا أنه تم بعد ذلك إلصاق عبارة "انا اسمي فلسطين" فوق الجملة القديمة.

 

المزيد من تصنيف محليات لبنانية